منتديات رُبُوع شمير المحبة

أهلاً و سهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات رُبُوع شمير المحبة
تفضل بالدخول إن كنت عضواً وبالتسجيل إن لم يكن لديك حساب وذالك للحصول على كامل المزاياء
ولمشاهدات المنتديات الخفيه عن الزوار
منتديات رُبُوع شمير المحبة

أخبار عالمية وعربية / معلومات عامة / مواضيع دينية / مواضيع تاريخية / ثقافة عامة / مواضيع متنوعة


الزوجة التاسعة للنبيﷺ

شاطر
avatar
عبداللطيف هزاع الشميري
Admin

عدد المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 08/12/2014
العمر : 29
الموقع : اليمن

الزوجة التاسعة للنبيﷺ

مُساهمة من طرف عبداللطيف هزاع الشميري في الأحد أغسطس 30, 2015 1:05 am



الزوجة التاسعة للحبيب (ﷺ)
لقبت رضي الله عنها بحفيدة الأنبياء عليهم السلام
تزوجت رضي الله عنها سلام بن مشكم وكنانة بن الربيع ولم يكن لها أوﻻد

كان أبوها زعيم من زعماء يهود المدينة وعدوا لرسول الله (ﷺ)
وقعت رضي الله عنها في السبي عند نقض اليهود الصلح مع النبي (ﷺ)
عندما وقعت في السبي خيرها النبي (ﷺ) في الإسلام أو تلحق بأهلها
فقالت رضي الله عنها :
الله ورسوله أحب الي من العتق أو ألحق بقومي .
لم يكن إسلامها أمراً غريباً فهي امراة شريفة عاقلة ذات حسب ونسب ويرجع نسبها إلي سبط اللاوي بن نبي الله يعقوب عليه السلام
وكانت رضي الله عنها من ذرية نبي الله هارون عليه السلام
وتأكدت رضي الله عنها من صدق نبوة محمد (ﷺ) على لسان والدها وعمها ابوياسر لما يدور في حديثهما
رأت رضي الله عنها في منامها كأن القمر أقبل من يثرب فوقع في حجرها فقصت ذلك لزوجها كنانة فلطمها قائلاً أتتمنين ملك يثرب أن يكون بعلك وبعدها بأيام حاصرهم الرسول (ﷺ) ووقعت في الأسر
تزوجها النبي (ﷺ) بعد عتقها في جمادالأخرة 7 من الهجرة وكان عمرها سبعة عشر سنة
تزوجت النبي (ﷺ) وهو من دعى إلى قتل أبيها وعمها أبوياسر ولكن رسول الله (ﷺ) ذكر لها الأسباب فأذهب الله ما في نفسها

بلغ إكرام النبي (ﷺ) لها كانت إذا أرادت أن تركب الناقة يسترها بعباءته ثم يجلس فيضع ركبته (ﷺ) وتضع رجلها على ركبته حتى تركب

عندما دخلت بيت النبي (ﷺ) كانت ذات حلم وجمال ووقار فدخلت عليها عائشة رضي الله عنها فرأتها وخرجت فقال لها رسول الله(ﷺ) كيف رأيتي قالت رأيت يهودية فقال (ﷺ) ﻻ تقولي هذا فقد أسلمت
إستطاعت رضي الله عنها أن تنال مكانة عظيمة في نفس النبي (ﷺ) لحسن أخلاقها وعظيم محبتها للنبي (ﷺ)
ولما حج النبي (ﷺ) برك جملها فبكت فجاء النبي (ﷺ) يمسح دموعها بيده ويخفف عنها وبحث لها عن جمل آخر
لما مات النبي (ﷺ) إعتكفت في بيتها وشغلت نفسها بالطاعة والعبادة والبر والصدقة
وفي سنة 50 للهجرة توفيت رضي عنها وقد قاربت الستين من عمرها ودفنت بالبقيع
رضي الله عنها
إنها أم المؤمنين صفية بنت حُيّي بن أخطب رضي الله عنها وعن أمهات المؤمنين

والى أن نلتقي مع الزوجة العاشرة للحبيب المصطفى(ﷺ) فكونوا معنا

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه عدد ما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  تحيات عبداللطيف هزاع الشميري نتمنى أن ينال إعجابكم
                 
                                         

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 6:20 am