منتديات رُبُوع شمير المحبة

أهلاً و سهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات رُبُوع شمير المحبة
تفضل بالدخول إن كنت عضواً وبالتسجيل إن لم يكن لديك حساب وذالك للحصول على كامل المزاياء
ولمشاهدات المنتديات الخفيه عن الزوار
منتديات رُبُوع شمير المحبة

أخبار عالمية وعربية / معلومات عامة / مواضيع دينية / مواضيع تاريخية / ثقافة عامة / مواضيع متنوعة


بين الوشاي و الماكر

شاطر
avatar
عبداللطيف هزاع الشميري
Admin

عدد المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 08/12/2014
العمر : 29
الموقع : اليمن

بين الوشاي و الماكر

مُساهمة من طرف عبداللطيف هزاع الشميري في الخميس ديسمبر 11, 2014 4:38 am


بين الوشاي و الماكر
مرض الأسد،فزارته وحوش الغابة،ولم يزره الثعلب،فوجد الذئب في تخلف الثعلب فرصة للإيقاع به،والانتقام منه !

ذهب الذئب إلى الأسد،وقال له :
- إن أمر الثعلب عجيب،فهو الوحيد الذي تخلف عن زيارتك،والسؤال عنك في مرضك.وهو بذلك يستحق العقاب جزاء ما فرط منه .

وعرف الثعلب حديث الذئب إلى الأسد،فغضب،وأخذ يفكر في حيلة ينتقم بها من الذئب الواشى.ذهب إلى الأسد،معفراً, يتظاهربالإعياء والإرهاق،ومعه أوزة ففاجأه الأسد قائلا :
- لقد تجرأت على،واستهنت بى،فلم تزرنى كما زارنى غيرك،ولا بد أن أعاقبك أشد العقاب .
قال الثعلب :
- لو عرفت الحقيقة لرضيت عنى ولم تغضب علىّ .
قا ل الأسد في دهشة :
- وكيف ذلك ؟!
أجاب الثعلب :
قضيت الأيام والليالي مسافراً أبحث عن طبيب يعالجك .
قال الأسد :
- وهل وجدت ذلك الطبيب ؟
قال الثعلب :
نعم،ووصف لى دواءك .
قال الاسد :
وما هذا الدواء ؟
أجاب الثعلب :
- مرارة إوزة مخلوطة بدم ذئب،وقد جئتك بهذه الإوزة لتتناول َمرارتها .

صدق الأسد كلام الثعلب،وأكل الوزة،واستبقى مرارتها،ثم انتظر حتى أقبل عليه الذئب،فلقِف رجله،ونهش ساقه،وخلط مرارة الوزة بدمه،وأكلها .
خرج الذئبَ يحجِلُ،والدم يسيل منه،ووفق بعيداً ينظر إلى رجله في ألم وحزن .
ومر به الثعلب،فقال :
- أيها الذئب*، *لقد أردت لغيرك شراً فوقعت فيه ! !

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 6:15 am